العودة الى موقع بانيت
منتدى موقع بانيت
 
 

  #1  
قديم 13-11-2012, 08:29 PM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي قصص قصيرة جدا

" الساذج والمتنكّر "

من منبت شعرها حتى إخمص قدميها ، من البرقع حتى الجوارب الشتائية الصوفيّة الثقيلة ، تلتف حول جسدها وتطوّق به وتنسدل عليه لفافة قماشية سوداء على ظاهرها إمارات الإعتناء ، تروّضه وتحاصره جيداً لئلا يفلت إصبعاً من هنا أو ينكشف أمر أظفراً من هناك . من " دار السلام " وحتى " الملك الصالح " يتعقّبها أحدهم . لا يبدو من أولئك الذين إستبد بهم الهوس بالمغازلة ، بل من هؤلاء الكلفين بالتلصص على كل ما هو أنثوي . يُسرع في خطاه ، يسير بمحازاتها ، يقترب منها ، يدس يده بجيبه ، تسعُل ، يستوقفه الصوت الذي بدا مجهول المصدر ، تلك ليست أنثى وهذا ليس بأنثوي ! ( هكذا قال في نفسه ) ، تسعُل مجدداً ، يتقهقر متباطئاً ثم يفر إلى الخلف صارخاً في نفسه : ليست أنثى .. ليست أنثى على الإطلاق !





قصة قصيرة جدا بعنوان " رغبة " .

أدلف للداخل في إسراع متأبطاً سترة بدلته " اللمّيعه " ، داعب خصلات لحيته النصف مذهّبه مسدداً نظراته المتفحّصه لجسد زوجته صعوداً وهبوطاً كأنما يراه ويكتشف خريطته للمرة الأولى ، تتدخل قائلة بمكر وتظاهُر بعدم الإكتراث : " يعني مش كان كفاية إن الفرح معمول في " كونراد " ؟ إيه لازمة الرقّاصة ؟! " ، " أرأيتي كيف كانت تثني أصابع أقدامها بإنسيابية ؟! مقززة ! ألاحظتى كيف كانت تدفع خصرها بيدها في إتجاه حركتها ؟! الوضيعة عديمة الحياء ! أشاهدتى كيف كانت تدفع بجسدها دفعاً نحو ترابيزات المعازيم ثم تعاود إستكمال حركات عرضها في خفّة ؟! الوقحة ! ، تحملق زوجته به مشدوهة قبل أن يطلب إليها أن تنزع عن جسدها " السواريه " ، يخرج للصالون ثم يعود مساعداً زوجته في إرتداء تلك البدلة " المقلّمة " المختصرة قبل أن يثني جسده تاركاً الخلخال يعانق كاحلها الغضّ . ينسحب للوراء قليلاً ، تلمع عيناه ، يقترب ليطبع على قدميها قبلة إستجداء قبل أن يجذب ذراعها بعنف ليهوى بثقله عليها ! .







قصة قصيرة جدا بعنوان " ذو العين الواحدة "



- يوماً ما ، أدرك شاباً ما لم يكن لديه سوى عربة يد جائلة من هنا إلى هناك في بلدة ما تمتاز ببناياتها البيضاء الصغيرة وطرقاتها الملتوية العرجاء كائنةً في وسط دولة ما ، حاملة خضرواته وفاكهته التي إبتاع الكثير منها دونما سداد كافة أثمانها للحفاظ على أسرة دون أب تتكون من ثمانية أفراد ، أن الصراخ ما أضحت له من قيمة ، وأن الجسد ليس بمقدوره التعبير عن الرفض والتمرد بالرقص وحده ، وأنه لا يعلن عن تسلّطه بحركته فقط ، إنما في مقدوره التعبير عن كل شيء بفناءه على مَهل ، حتى يستحيل الصمت .. بل الصمت الأبدي إلى صرخة .. إلى أبلغ صرخة . حالما آمن بذاك راح ليبتاع عبوّة بنزين ، وقَف امام إحدى بنايات المسئولين ، سكَب البنزين على جسده ، وترَك جلده الذي أخذ في التآكل على مَهل يخبر الجميع بما تيسّر قوله من قبل ، وبما ما لم تعد هنالك من طرائق لقوله إلا تلك . ورّث هذا الحدث مزاجاً عاماً لم تنكسر حدّته ، أتبعته إنتفاضة ، فثورة . إنقلب كل شيء ، وهرَب الرأس الأكبر بالدولة . إنعطفت الموجة وهاجمت إحدى دول الجوار ، تنحّى رئيسها ، وإنقلب نظامها على رأسه . حازت جماعة ما الأغلبية ، وتقلّدت تاج السلطة . تُجرى قناة إذاعية ما حواراً مطوّلاً مع أحد المشايخ - المنتمين للجماعة والذي أصبح مسئولاً هاماً بالعصر الجديد بعد أن كان داعياً لا يعبأ بمثل تلك الأمور كثيراً - . يتدخّل مستمعاً ما - والذي بدا في غفلة من أمره - ليسائله : هل الإنتحار محرّم بكل أشكاله يا " شيخ " ؟ ، أصدر أحدهما صوتاً متحشرجاً بحنجرته قبل أن يجيب - الشيخ المسئول - في ثقة : الآية واضحة يا فندم : " ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيماً " صدق الله العظيم .
__________________
رد مع اقتباس

  #2  
قديم 14-11-2012, 02:49 AM
الصورة الرمزية ღŕόsε вĻάήςħεღ
ღŕόsε вĻάήςħεღ ღŕόsε вĻάήςħεღ غير متواجد حالياً
مُشرفه عامَه, والفائزه بمسابقة ستار المغرب العربي
تاريخ الانضمام: Jul 2011
الدولة: في قلب زوجي
المشاركات: 11,709
ღŕόsε вĻάήςħεღ وجوده يحدث تغييرღŕόsε вĻάήςħεღ وجوده يحدث تغييرღŕόsε вĻάήςħεღ وجوده يحدث تغييرღŕόsε вĻάήςħεღ وجوده يحدث تغييرღŕόsε вĻάήςħεღ وجوده يحدث تغييرღŕόsε вĻάήςħεღ وجوده يحدث تغييرღŕόsε вĻάήςħεღ وجوده يحدث تغييرღŕόsε вĻάήςħεღ وجوده يحدث تغييرღŕόsε вĻάήςħεღ وجوده يحدث تغييرღŕόsε вĻάήςħεღ وجوده يحدث تغييرღŕόsε вĻάήςħεღ وجوده يحدث تغيير
افتراضي

قصص رائعة ميوشتي الغالية
دام نوركي يا راقية
تحيياتي لك
__________________
مدونتي في خبر كان حذفت ظلما وبدون سابق انظار..
[الرابط مخفي !!! فقط اعضاء مسجلين يستطيعون مشاهدة الموضوع ]

رد مع اقتباس

  #3  
قديم 14-11-2012, 08:24 AM
♥♥ على ضوء القمر ♥♥
Guest
المشاركات: n/a
افتراضي

يعطيكي العافية مي على القصص المميزة

كل الاحترام


مجهود رائع


تحياتي وتقيمي
رد مع اقتباس

  #4  
قديم 27-11-2012, 09:49 AM
الصورة الرمزية ~عنتر زمانه~
~عنتر زمانه~ ~عنتر زمانه~ غير متواجد حالياً
تاريخ الانضمام: Mar 2012
الدولة: من عاد عراد او من جاي كسيفه
المشاركات: 244
~عنتر زمانه~ لديه الكثير لنفخر به~عنتر زمانه~ لديه الكثير لنفخر به~عنتر زمانه~ لديه الكثير لنفخر به~عنتر زمانه~ لديه الكثير لنفخر به~عنتر زمانه~ لديه الكثير لنفخر به~عنتر زمانه~ لديه الكثير لنفخر به~عنتر زمانه~ لديه الكثير لنفخر به~عنتر زمانه~ لديه الكثير لنفخر به~عنتر زمانه~ لديه الكثير لنفخر به~عنتر زمانه~ لديه الكثير لنفخر به
افتراضي

صراحه حلوات مره
__________________

^ عنتر زمانه^
احبك وتشهد الغنمات وكل تيوس حارتنا احبك ويشهد الراعي وحتى حمار جارتنا
الحب إلِك وحدِك .. والعشق الك وحدك .. وروحي الك وحدك !!.. بس كيس البزر اشترينا مع بعض !!.. يعني النص بالنص !!..
رد مع اقتباس

  #5  
قديم 27-11-2012, 11:24 AM
الصورة الرمزية ஐAngle Rzano$hஐ
ஐAngle Rzano$hஐ ஐAngle Rzano$hஐ غير متواجد حالياً
تاريخ الانضمام: Mar 2011
الدولة: اي مكان فيو ابتسامه
المشاركات: 8,274
ஐAngle Rzano$hஐ وجوده يحدث تغييرஐAngle Rzano$hஐ وجوده يحدث تغييرஐAngle Rzano$hஐ وجوده يحدث تغييرஐAngle Rzano$hஐ وجوده يحدث تغييرஐAngle Rzano$hஐ وجوده يحدث تغييرஐAngle Rzano$hஐ وجوده يحدث تغييرஐAngle Rzano$hஐ وجوده يحدث تغييرஐAngle Rzano$hஐ وجوده يحدث تغييرஐAngle Rzano$hஐ وجوده يحدث تغييرஐAngle Rzano$hஐ وجوده يحدث تغييرஐAngle Rzano$hஐ وجوده يحدث تغيير
افتراضي



قصص عنجد كتير كتير حلوات
دايما مي طرحك للاجمل فلا تحرمينا حبيبتي
ويعطيكي الف الف عافيه


__________________

سوف اشتاق
رد مع اقتباس

  #6  
قديم 15-01-2013, 03:45 PM
الصورة الرمزية مظلومة وبريئة
مظلومة وبريئة مظلومة وبريئة غير متواجد حالياً
تاريخ الانضمام: Jan 2013
الدولة: رهط
المشاركات: 119
مظلومة وبريئة سيصبح مشهوراً عن قريب
new

والله روعة
__________________
رد مع اقتباس

  #7  
قديم 31-05-2013, 03:05 PM
الصورة الرمزية jojO X sBaba
jojO X sBaba jojO X sBaba غير متواجد حالياً
تاريخ الانضمام: Nov 2012
المشاركات: 1,129
jojO X sBaba لديه سمعة تعدت الآفاقjojO X sBaba لديه سمعة تعدت الآفاقjojO X sBaba لديه سمعة تعدت الآفاقjojO X sBaba لديه سمعة تعدت الآفاقjojO X sBaba لديه سمعة تعدت الآفاقjojO X sBaba لديه سمعة تعدت الآفاقjojO X sBaba لديه سمعة تعدت الآفاقjojO X sBaba لديه سمعة تعدت الآفاقjojO X sBaba لديه سمعة تعدت الآفاقjojO X sBaba لديه سمعة تعدت الآفاقjojO X sBaba لديه سمعة تعدت الآفاق
love

مشكوره ع الموضوع جد روووعهـ
__________________
وجع لن ترضاه لنفسك !!
كيف إذن ترضاه لغيرك !!
رد مع اقتباس

  #8  
قديم 22-06-2013, 12:11 AM
الصورة الرمزية فراشة مغربية
فراشة مغربية فراشة مغربية غير متواجد حالياً
تاريخ الانضمام: Feb 2013
الدولة: مغربية حرة بحبك يا بلدي
المشاركات: 1,499
فراشة مغربية لديه سمعة تعدت الآفاقفراشة مغربية لديه سمعة تعدت الآفاقفراشة مغربية لديه سمعة تعدت الآفاقفراشة مغربية لديه سمعة تعدت الآفاقفراشة مغربية لديه سمعة تعدت الآفاقفراشة مغربية لديه سمعة تعدت الآفاقفراشة مغربية لديه سمعة تعدت الآفاقفراشة مغربية لديه سمعة تعدت الآفاقفراشة مغربية لديه سمعة تعدت الآفاقفراشة مغربية لديه سمعة تعدت الآفاقفراشة مغربية لديه سمعة تعدت الآفاق
افتراضي

*مي*

متميزة متالقة رائعة

شكرا لك على القصة الرائعة تسلميلي
رد مع اقتباس

  #9  
قديم 22-06-2013, 12:15 AM
الصورة الرمزية ♥laila♥
♥laila♥ ♥laila♥ غير متواجد حالياً
تاريخ الانضمام: Jul 2012
المشاركات: 486
♥laila♥ لديه سمعة تعدت الآفاق♥laila♥ لديه سمعة تعدت الآفاق♥laila♥ لديه سمعة تعدت الآفاق♥laila♥ لديه سمعة تعدت الآفاق♥laila♥ لديه سمعة تعدت الآفاق♥laila♥ لديه سمعة تعدت الآفاق♥laila♥ لديه سمعة تعدت الآفاق♥laila♥ لديه سمعة تعدت الآفاق♥laila♥ لديه سمعة تعدت الآفاق♥laila♥ لديه سمعة تعدت الآفاق♥laila♥ لديه سمعة تعدت الآفاق
افتراضي

قصص كتير حلوة وقصيرة كمان

يسلمو اختي على الموضوع الحلو
__________________


رد مع اقتباس

  #10  
قديم 29-07-2013, 01:14 AM
abo3bdo abo3bdo غير متواجد حالياً
تاريخ الانضمام: Mar 2013
المشاركات: 1,051
abo3bdo لديه سمعة تعدت الآفاقabo3bdo لديه سمعة تعدت الآفاقabo3bdo لديه سمعة تعدت الآفاقabo3bdo لديه سمعة تعدت الآفاقabo3bdo لديه سمعة تعدت الآفاقabo3bdo لديه سمعة تعدت الآفاقabo3bdo لديه سمعة تعدت الآفاقabo3bdo لديه سمعة تعدت الآفاقabo3bdo لديه سمعة تعدت الآفاقabo3bdo لديه سمعة تعدت الآفاقabo3bdo لديه سمعة تعدت الآفاق
افتراضي

قصص حلوة ومعبرة وواقعية
وتشير الى اشخاص ودول بعينها
ولكن هذا الشيخ الذي باع دينه
بدنياه وازاح عن كاهله ملائكة يحرسونه
واستبدلهم بشياطين كفرة فجرة لم يعد
يكترث لدينه الذي باعه وبالاحرى اصبح
الدين منه براء واصبح الشيخ المزعوم يتخبط
كانه اصابه مس من رجس الشيطان فتارة
يقول القتل حلال وتارة يقول حرام
واقول له انا ان قتلك هو الحلال بعينه
فانت ملعون توقظ الفتنة النائمة
كل الشكر لك مي على قصص ذات التلميحات
رد مع اقتباس

  #11  
قديم 10-08-2013, 01:18 PM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي

قصه قصيرة فيها العبرة

اقرؤها بتمعن
يحكى ان كان هناك اخوين يعيشان في مزرعة وكان أحدهما متزوجاً و
لديه عائلة كبيرة أما الثانى فكان أعزباً وكانا يتقاسمان
الإنتاج والربح بالتساوي. وفى يوم من الأيام قال الأخ
الأعزب لنفسه إن تقاسمنا أنا وأخي الإنتاج والأرباح ليس عدلاً
فأنا بمفردي واحتياجاتى بسيطة فـكان يأخذ كل ليلة من...
مخزنه كيساً من الحبوب ويزحف به عبر الحقل من بين منازلهم و
يفرغ الكيس في مخزن أخيه.
وفي نفس الوقت قال الأخ المتزوج لنفسه أنه ليس عدلاً أن نتقاسم
الإنتاج والأرباح سوياً أنا متزوج ولي زوجة وأطفال يرعوننى في
المستقبل وأخي وحيد لا أحد يهتم بمستقبله .
وعلى هذا اتخذ قراراً بأن يأخذ كيساً من الحبوب كل ليلة ويفرغه
في مخزن أخيه. و ظل الأخوان على هذه الحال
لسنين طويلة لأن ما عندهم من حبوب
لم يكن ينفذ أو يتناقص أبداً.
و في ليلة مظلمة قام كل منهما بـتفقد مخزنه وفجأة ظهر لهما ما
كان يحدث فأسقطا أكياسهما وعانق كل منهما الآخر.

العــــطــــاء : هو أن تكون في الحياة كزجاجة العطر تقدم
للاخرين كل ما بداخلك وإن فرغت تبقى رائحتك طيبة

آخر تعديل بواسطة *مي* ، 11-03-2015 الساعة 08:56 PM
رد مع اقتباس

  #12  
قديم 12-08-2013, 06:20 PM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي

قصة جميلة جداً

ﻓﺘﺎﺓ ﻋﺰﺑﺎﺀ ﺗﻨﺎﻡ ﻣﻊ ﺷﺎﺏ ﻓﻲ ﻏﺮﻓﺔ ﻭﺍﺣﺪﻩ ـ ﻟﻴﻠﻪ ﻛﺎﻣﻠﻪ . . .. ﺑﺘﻤﻨﻰ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﻘﺮﺃ ﺍﻟﻘﺼﻪ ... . . . . ﻓﺘﺢ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﺩﻫﺸﺔ : ﻣﻦ ﺍﻧﺖ؟ ﻓﺮﺩﺕ ﻋﻠﻴﻪ: ﺍﻧﺎ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﺍﺗﻴﺖ ﻫﻨﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﻭﻟﻜﻨﻬﻢ ﺗﺮﻛﻮﻧﻲ ﻭﺣﺪﻱ ﻭﻻ ﺍﻋﺮﻑ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻬﺎ ﺍﻧﻚ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻣﻬﺠﻮﺭﺓ ﻓﺎﻟﻘﺮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻳﺪﻳﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻧﺖ ﺍﻻﻥ ﻓﻲﺍﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﻭﻫﻨﺎ ﻻ ﻳﺴﻜﻦ ﺃﺣﺪ ﻓﻄﻠﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻥ ﺗﺪﺧﻞ ﻭﺗﻘﻀﻲ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﺑﻐﺮﻓﺘﻪ ﺣﺘﻰ ﺣﻠﻮﻝ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﻟﻴﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺍﻳﺠﺎﺩ ﻭﺳﻴﻠﺔ ﺗﻨﻘﻠﻬﺎ ﺍﻟﻰ ﻣﺪﻳﻨﺘﻬﺎ ﻓﻄﻠﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻨﺎﻡ ﻫﻲ ﻋﻠﻰ ﺳﺮﻳﺮﻩ ﻭﻫﻮ ﺳﻴﻨﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﻓﻲ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ .. ﻓﺄﺧﺬ ﺷﺮﺷﻔﺎ ﻭﻋﻠﻘﻪ ﻋﻠﻰ ﺣﺒﻞ ﻟﻴﻔﺼﻞ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﻋﻦ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ .. ﻓﺎﺳﺘﻠﻘﺖ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻭﻫﻲ ﺧﺎﺋﻔﺔ ﻭﻏﻄﺖ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﻈﻬﺮ ﻣﻨﻬﺎ ﺃﻱ ﺷﻲﺀ ﻏﻴﺮ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ ﻭﺃﺧﺬﺕ ﺗﺮﺍﻗﺐ ﺍﻟﺸﺎﺏ .. ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺟﺎﻟﺴﺎ ﻓﻲ ﻃﺮﻑ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﺑﻴﺪﻩ ﻛﺘﺎﺏ ﻭﻓﺠﺄﺓ ﺍﻏﻠﻖ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺃﺧﺬ ﻳﻨﻈﺮ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺸﻤﻌﺔ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﻠﺔ ﻟﻪ ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﻭﺿﻊ ﺃﺻﺒﻌﻪ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﻤﻌﺔ ﻟﻤﺪﺓ ﺧﻤﺲ ﺩﻗﺎﺋﻖ ﻭﺣﺮﻗﻪ ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻔﻌﻞ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﻣﻊ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﺻﺎﺑﻌﻪ ﻭﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺗﺮﺍﻗﺒﻪ ﻭﻫﻲ ﺗﺒﻜﻲ ﺑﺼﻤﺖ ﺧﻮﻓﺎ ﻣﻦ ﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺟﻨﻴﺎ ﻭﻫﻮ ﻳﻤﺎﺭﺱ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻄﻘﻮﺱ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ .. ﻟﻢ ﻳﻨﻢ ﺃﺣﺪ ﻣﻨﻬﻤﺎ .. ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺃﻭﺻﻠﻬﺎ ﺍﻟﻰ ﻣﻨﺰﻟﻬﺎ ﻭﺣﻜﺖ ﻗﺼﺘﻬﺎ ﻟﻮﺍﻟﺪﻳﻬﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻷﺏ ﻟﻢ ﻳﺼﺪﻕ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺍﻥ ﺍﻟﺒﻨﺖ ﻣﺮﺿﺖ ﻣﻦ ﺷﺪﺓ ﺍﻟﺨﻮﻑ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﺎﺷﺖ ﻓﻴﻪ .. ﺫﻫﺐ ﺍﻷﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻪﻋﺎﺑﺮ ﺳﺒﻴﻞ ﻭﻃﻠﺐ ﻣﻨﻪ ﺍﻥ ﻳﺪﻟﻪ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻓﺸﺎﻫﺪ ﺍﻻﺏ ﻳﺪ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻭﻫﻤﺎ ﺳﺎﺋﺮﺍﻥ ﻣﻠﻔﻮﻓﺔ ﻓﺴﺎﻟﻪ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﺒﺐ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺍﻟﺸﺎﺏ : ﻟﻘﺪ ﺍﺗﺖ ﺍﻟﻲ ﻓﺘﺎﺓ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﺍﻣﺲ ﻭﻧﺎﻣﺖ ﻋﻨﺪﻱ ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻳﻮﺳﻮﺱ ﻟﻲ ﻭﻛﻨﺖ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺸﺘﺪ ﺑﻲ ﺍﻟﻮﺳﻮﺍﺱ ﻛﻨﺖ ﺃﻗﻮﻡ ﺑﺤﺮﻕ ﺃﺣﺪ ﺍﺻﺎﺑﻌﻲ ﻷﺗﺬﻛﺮ ﻧﺎﺭ ﺍﻵﺧﺮﺓ ﻭﻟﺘﺤﺘﺮﻕ ﺷﻬﻮﺓ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻣﻊ ﺇﺻﺒﻌﻲ ﻗﺒﻞ ﺍﻥ ﻳﻜﻴﺪ ﺍﺑﻠﻴﺲ ﻟﻲ ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﺑﺎﻹﻋﺘﺪﺍﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻳﺆﻟﻤﻨﻲ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﻕ ﺃﻋﺠﺐ ﻭﺍﻟﺪ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺑﺎﻟﺸﺎﺏ ﻭﺩﻋﺎﻩﺍﻟﻰ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻭﻗﺮﺭ ﺃﻥ ﻳﺰﻭﺟﻪ ﺍﺑﻨﺘﻪ ﺩﻭﻥ ﺍﻥ ﻳﻌﻠﻢ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺑﺎﻥ ﺗﻠﻚ ﺍﻻﺑﻨﺔ ﻫﻲ ﻧﻔﺴﻬﺎﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﺍﻟﺘﺎﺋﻬﺔ .. ﻓﺒﺪﻝ ﺃﻥ ﻳﻈﻔﺮ ﺑﻬﺎ ﻟﻴﻠﺔ ﻭﺍﺣﺪة ظفر بها العمر كله!!

آخر تعديل بواسطة *مي* ، 12-08-2013 الساعة 06:23 PM
رد مع اقتباس

  #13  
قديم 12-08-2013, 07:09 PM
الصورة الرمزية ☼فواز☼
☼فواز☼ ☼فواز☼ غير متواجد حالياً
تــآلآ
تاريخ الانضمام: Jan 2010
الدولة: الطيبه
المشاركات: 23,740
☼فواز☼ وجوده يحدث تغيير☼فواز☼ وجوده يحدث تغيير☼فواز☼ وجوده يحدث تغيير☼فواز☼ وجوده يحدث تغيير☼فواز☼ وجوده يحدث تغيير☼فواز☼ وجوده يحدث تغيير☼فواز☼ وجوده يحدث تغيير☼فواز☼ وجوده يحدث تغيير☼فواز☼ وجوده يحدث تغيير☼فواز☼ وجوده يحدث تغيير☼فواز☼ وجوده يحدث تغيير
افتراضي

يسلمو مي ع القصص المعبره

تحياتي وودي
__________________
رد مع اقتباس

  #14  
قديم 13-08-2013, 11:14 PM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي

قصة طريفة

زواج استمر لمدة ستين عاماً بدون مشاكل

سمعت صحيفة مشهورة بهذه الزيجة...


التي استمرت لمدة ستين عاماً ، و زادت الدهشة

...
عندما وصلت تقارير المراسلين تقول

أن الجيران أجمعوا على أن الزوجين عاشا حياة مثالية ،

و لم تدخل المشاكل أبداً إلى بيت هذين الزوجين السعيدين .

هنا أرسلت الصحيفة أكفأ محرريها ليعد تحقيقاً مع الزوجين المثاليين ،

المحرر قرر أن يقابل كلا الزوجين على انفراد ، ليتسم الحديث بالموضوعية و عدم تأثير الطرف الآخر عليه .

و بدأ بالزوجة

سيدتي ، هل صحيح أنك أنت و زوجك عشتما ستين عاماً في حياة زوجية سعيدة بدون أي منغصات ؟

نعم يا بني

و لما يعود الفضل في ذلك ؟

_ يعود ذلك إلى رحلة شهر العسل!!!

فقد كانت الرحلة إلى أحدى البلدان التي تشتهر بجبالها الرائعه ،

و في أحد الأيام ، استأجرنا بغلين لنتسلق بهما إحدى الجبال ، حيث كانت تعجز السيارات عن الوصول لتلك! المناطق .

و بعد أن قطعنا شوطاً طويلا ، توقف البغل الذي يركبه زوجي و رفض أن يتحرك ،

غضب زوجي و قال : هذه الأولى

ثم استطاع أن يقنع البغل أن يواصل الرحلة .

بعد مسافة ، توقف البغل الذي يركبه زوجي مرة أخرى و رفض أن يتحرك

غضب زوجي و صاح قائلا : هذه الثانية

ثم استطاع أن يجعل البغل أن يواصل الرحلة

بعد مسافة أخرى ، وقف البغل الذي ركبه زوجي و أعلن العصيان كما في المرتين السابقتين ،

فنزل زوجي من على ظهره ، و قال بكل هدوء : و هذه الثالثة .

ثم سحب مسدساً من جيبه ، و أطلق النار على رأس البغل ، فقتله في الحال

ثارت ثائرتي ، و انطلقت اوبخه ،

لماذا فعلت ذلك ؟

كيف سنعود الآن ؟

كيف سندفع ثمن البغل ؟

انتظر زوجي حتي توقفت عن الكلام ، ونظر إليّ بهدوء و قال :

هذه الأولى ........!!!!!!

ومن يومها وأنا ساكتة ومنطقتش !

آخر تعديل بواسطة *مي* ، 11-03-2015 الساعة 08:56 PM
رد مع اقتباس

  #15  
قديم 13-08-2013, 11:39 PM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي

قصة شاب ضرب ابوه بالمصحف !!!
كان شابا في الصف الثالث الثانوي وكان بارا بوالديه في يوم إستلام شهادة الفصل
الدراسي الأول عاد من المدرسة فرحا وهو حائز على نسبة 96% فاستقبل والده فرحا
، وعندما رأى الأب الشهادة إحتضن ولده وقال : أطلب ما تشاء فرد...
الولد سريعا أريد
سيارة وكان يريد سيارة باهضة الثمن فرد الأب والله لأحضر لك شيء أغلى من السيارة
... ...
، ففرح الولد ولكن الأب قال : على شرط أن تتخرج بنسبة تماثلها أو تكون أعلى منها ،

وتمر الأيام وتبدأ الدراسة ويتخرج الإبن بنسبة 98% فعاد والبهجة تملء وجهه وعندما

دخل داخل بيته فرد: أبي.. أبي.. أبي.. فلم يجد أباه فقبل رأس أمه وسألها إن كان الأب في البيت أم لا ؟


....!!!!!!!!
فردت: إنه في مكتبه وعندما عاد رأى الأب شهادة إبنه فقال له : خذ هديتك فأعطاه مصحف ،
فرد الإبن : بعد كل هذا التعب تعطيني مصحف ؟
فرمى المصحف على وجه أبيه وقبل أن يغادر المنزل قال: لن أعود الى هذا البيت . وشتم أباه وغادر المنزل ، وبعد عدة شهور ندم الولد على فعلته فعاد إلى بيته وكان أباه قد توفى فوجد المصحف في غرفته فتحسر على ما فعله وأراد أن يقرأ بعض الآيات فإذا به يفاجئ
أن المصحف ما هو الا علبة وداخله مفتاح السيارة التي كان يريدها فأصيب الولد بشلل ولم يستطع الكلام بعدها

آخر تعديل بواسطة *مي* ، 11-03-2015 الساعة 08:57 PM
رد مع اقتباس

  #16  
قديم 22-08-2013, 10:01 AM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي

يحـــكى أنه
كان يوجد ملك أعــرج ويرى بعين واحدة
وفي أحد الايام…. دعا هاذا الملك [فنانيـن] ليرسموا له صورة شخصية بشرط أن “لاتظهر عيوبه” في هذه الصورة
فرفض كل الفنانيــن رسم هذه الصورة !
فكيف سيرسمون الملك بعينين وهو لايملك سوى عين واحدة ؟...
وكيف يصورونه بقدمين سليمتين وهو أعرج ؟
ولكن…
وسط هذا الرفض الجماعي قبل أحد الفنانين رسم الصورة
وبالفعل رسم صوره جميلة وفي غايــة الروعة
كيف ؟؟
تصور الملك واقفاً وممسكاً ببندقيــــة الصيد (بالطبع كان يغمض إحدى عينيه) ويحني قدمـــه العرجاء
وهــكذا رسم صورة الملك بلا عيــوب وبكل بساطـة
{ليتنا نحاول أن نرسم صوره جيدة عن الآخرين} مهما كانــــــــــــت عيوبهم واضحة..
وعندما ننقل هذه الصورة للناس… نستر الأخطاء
فلا يوجد شخص خال من العيوب
فلنأخذ الجانب الإيجابي داخل أنفسنا وأنفس الآخرين ونترك السلبي فقط لراحتنا
وراحة الآخرين

آخر تعديل بواسطة *مي* ، 11-03-2015 الساعة 09:00 PM
رد مع اقتباس

  #17  
قديم 28-08-2013, 02:23 PM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي

يحكى أن
يحكى أن جزارا كان ينظر نحو نافذة محله وإذا بكلب صغير يدخل عليه،

فسارع إلى طرده وبعد مُدة عاد الكلب مرة أخرى فنهره الجزار بشدة،
...

ولكنه فوجئ حينما رأى ورقة صغيرة في فم الكلب كتب عليها

«لو تكرمت أريد فخذا من اللحم و12 قطعة من النقانق»!

وكان الكلب يحمل في فمه أيضا المبلغ المطلوب! دهش الجزار

لما يراه، لكنه استجاب لما طلب منه، وعلى وجهه علامات الذهول.

ووضع الطلب في كيس علق طرفه في فم الكلب. وبما أن وقت إغلاق المحل قد أزِف،

فقد قرر الجزار أن يغلق محله ويتبع هذا الكلب العجيب.

وواصل الكلب مسيره في
الطرقات يتبعه الجزار خفية،

وكلما وصل الكلب إلى نقطة عبور مشاة وضع الكيس أرضا وينتظر

بكل هدوء، ثم يعبربعد إضاءة الإشارة باللون الأخضر.

وعندما وصل الكلب إلى محطة للحافلات بدأ ينظر نحو لوحة مواعيد

وصول الحافلات ،بينما الجزار يراقبه باستغراب،

بل وازداد ذهوله عندما قفز الكلب إلى الحافلة فور وقوفها.

لحقه الجزار - من دون تردد - وجلس على مقربه منه ، ولما اقترب الموظف المسؤول

عن جمع التذاكر من الكلب أشار الأخير إلى تذكرة بلاستيكية علقت في رقبته ،

واكتفى الموظف بإلقاء نظرة سريعة عليها ليواصل سيره.

لم يصدق الجزار وباقي الركاب ما يرون. وعند اقتراب الحافلة من المحطة القريبة

للوجهة التي كان يقصدها الكلب ، توجه إلى المقعد المجاور لسائق الحافلة وأشار إليه

بذيله أن يتوقف. نزل الكلب بثقة كما ينزل ركاب الحافلات، فانطلق نحو منزل قريب ،

حاول فتح الباب لكنه وجده مقفلا، فاتجه نحو النافذة وجعل يطرقها مرات عدة برأسه.

في أثناء ذلك، رأى الجزار رجلا ضخما يفتح باب المنزل صارخا الكلب المسكين ،

ولم يكتف بهذا ، بل وشاتما في وجهه و ركله بشدة كأنما أراد تأديبه.

لم يتمالك الجزار نفسه من شدة قسوة المشهد

فهرع إلى الرجل ليمنعه وقال: «اتق الله يا رجل في هذا المسكين فهو كلب ذكي جدا،

ولو أن وسائل الإعلام علمت به لتصدر جميع نشراتها الإخبارية))

فأجاب الرجل بامتعاض شديد: «هذا الكلب ليس ذكيا بل هو عين الغباء،

فهذه هي المرة الثانية في هذا الأسبوع التي ينسى فيها مفاتيح المنزل.

آخر تعديل بواسطة *مي* ، 11-03-2015 الساعة 08:59 PM
رد مع اقتباس

  #18  
قديم 28-08-2013, 04:05 PM
الصورة الرمزية newin
newin newin غير متواجد حالياً
تاريخ الانضمام: Jul 2010
الدولة: سأنحرُ في حنايا الصمتِ صوتي
المشاركات: 5,634
newin وجوده يحدث تغييرnewin وجوده يحدث تغييرnewin وجوده يحدث تغييرnewin وجوده يحدث تغييرnewin وجوده يحدث تغييرnewin وجوده يحدث تغييرnewin وجوده يحدث تغييرnewin وجوده يحدث تغييرnewin وجوده يحدث تغييرnewin وجوده يحدث تغييرnewin وجوده يحدث تغيير
افتراضي

قصة قصيرة جدا بعنوان " ذو العين الواحدة "

قصة عن قضية ، إلاّ أنه كان بسيطاً جداً ويخاطب العقل.

شكراً كثيراً،،
رد مع اقتباس

  #19  
قديم 22-10-2013, 09:57 PM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي

قصة تقشعر لها الآبدان

كان لأرملة إبن وحيد .. بعد ان كبرته وعلمته وزوجته قرر أن يتركها ويسافر
قالت له اتتركني وحيده ؟؟ فقال لها سامحيني يا امي ولا تقفي في طريق سعادتي ومستقبلي
ثم سافر... وكانت دائما ترسل له خطابات لتطمئن عليه ولكنه كان لا يرد عليها
ففكرت فحيلة ذكية .. فأرسلت له خطاباً تقول به
ابني الحبيب لقد ورثت عن عمي قطعة أرض كبيرة واصبح لدي كثيرا من المال فإذا إحتجت أي شئ ارسل لي ماتحتاجه لأرس...له لك
وبالفعل بائت الخطة
بالنجاح .. فكان يرسل لها خطاباً كل اسبوع يطلب منها نقود وكانت ترسل له كل ما يحتاجه من المال

لم تكن حزينة من موقف ابنها بل كانت سعيده جدا لانه اصبح يخاطبها .. علي الرغم انه كان يخاطبها من أجل مصلحته الخاصة وليس حبا وعطفا عليها ولكنها ضربت بكل هذه المبررات عرض الحائط

وبعد حوالي ثلاث شهور انقطعت جوابات الأم
فأرسل لها جواب تلو أخر ولم ياتيه اي رد منها
فإتصل بأحد جيرانها فاخبروه انها قد ماتت
فأسرع اليها ليس حزناً عليها بل كي يرث ما تبقي معها من مال
فإذ يتفاجئ ان بيتها يسكنه رجل غريب وعندما سأله من انت قال له لقد باعت أمك لي هذا المنزل منذ ثلاثة أشهر حين سائت حالتها ومرضت في ايامها الاخيرة
خصوصا انها باعت كل مقتنياتها واثاث منزلها ثم باعت المنزل حتي عندما مرضت لم تكن تهتم بصحتها وكانت تنام في الشوارع
ولم يعلم أحد اين انفقت كل هذه الاموال التي حصلت عليها مقابل ماباعته

فحينها إنهار الشاب في البكاء وقال .. ولكنني اعلم

عزيزي إهتم بأمك دائما بالسؤال عنها .. إهتم بوالدك ..

حتي إذا بعدتك ظروف الحياة عنهم عن طريق عمل بالخارج او زواج او اي ظرف أخر فلا تنسي ان سؤالك عنهم وحده كفيل ان يغير حالتهم النفسيه 180 درجة

كن حنونا عليهم مثلما كانوا كذلك تجاهكم

آخر تعديل بواسطة *مي* ، 11-03-2015 الساعة 08:59 PM
رد مع اقتباس

  #20  
قديم 15-11-2013, 08:42 PM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي

!نسوان آخر زمن

عند خروجه في الصباح إلى عمله نظر إلى زوجته التي ما زالت نائمة في فراشها وتمتم قائلاً :- نسوان آخر زمن !
لكنه حرص على أن لا تتعدى الكلمات أبعد من شفتيه !
وفي طريقه وقف عند أول مقهى يصادفه وطلب من البائعة فنجان قهوة كعادته وأخذه معه في سفره ومضى يقود سيارته ويرشف من فنجان الكرتون رشفة وينفث دخان سيجارته عبر نافذة السيارة وهو يستمع إلى نشرة الأخبار من مذياع السيارة التي ورد فيها أنه تم تعيين سيدة الأعمال المشهورة مديرة للمصرف القومي فهز رأسه وقال :- نسوان آخر زمن !
وفجأة تجاوزته سيارة مسرعة تقودها سيدة فامتلأ غيظاً وأردف قائلاً :-
وهذه نسوان آخر زمن !
نظر إلى عداد الوقود فتبين أنه يحتاج إلى الوقود فعطف على محطة فتقدمت شابة في مقتبل العمر فطلب منها أن تملأ خزان الوقود ومد بطاقة الدفع إليها وما أن انتهت من ذلك وأراد المضي في طريقه خارجاً من محطة الوقود حتى نظر إلى الفتاة وقال :- نسوان آخر زمن !
وما كاد يبتعد قليلاً حتى استوقفته شرطية وحررت له مخالفة لعدم ربطه حزام الأمان , وكان يحسن الرجاء والتعليل والمحاورة مع شرطة المرور لكي يعدلهم عن تحرير مخالفة , لكنه في هذه المرة بالذات تعمد بكبرياء واضحة أن لا يناقش ولا يجادل , تناول الأوراق , وضع حزام الأمان نظر إلى الشرطية وابتعد وهو يقول :- نسوان آخر زمن !
وعند وصوله إلى مكتبه وجد بعض المراجعين يجلسون في غرفة الانتظار بينهم سيدة لفت نظره إلى محاورة شديدة اللهجة تجريها على الهاتف النقال بعصبية وانفعال وعلى مسمع من الجميع فدخل غرفة مكتبه وهو يقول يا فتّاح يا عليم , والله نسوان آخر زمن !
وما أن نظر إلى مكتبه حتى نادى سكرتيرته بنبرة قاسية فأتت مسرعة والذهول يقطر من أذنيها وقال بأسلوبه الزاجر :- أين الملفات؟ لماذا لم تفتحي الشباك ؟ وأين قهوتي الصباحية ؟
وعلى ما يبدو أنه لم يتم تنظيف المكتب !!
أجابت السكرتيرة بصوت يكاد لا يسمع :- آسفة يا سيدي ! سأحضر القهوة حالاً والملفات وسأستدعي عاملة النظافة وافحص معها الأمر وأسرعت إلى حقيبته فأخذتها منه ووضعتها في مكانها وأسرعت إلى النافذة وفتحتها وهي تقول كل ما في الأمر أنك حضرت مبكراً على غير عادتك هذا الصباح !
خرجت تهرول وهو ينظر إليها ويهز رأسه ويقول :- نسوان آخر زمن !
جاءت عاملة النظافة وهي تتعثر في مشيتها وتعتذر وتقول حصل خير يا سيدي , خمس دقائق ويكون كل شيء تمام فقد تأخرت قليلاً لأن ابني مريض ! قال لها :- سلامتو , يلا , يلا على السريع ! خرج إلى شرفة المكتب ينتظر انتهاء العاملة من تنظيفه وأطلق لازمته المعتادة :- نسوان آخر زمن !
استغل هذا الوقت في إجراء مكالمة مع زوجته :- صباح الخير يا سهام !
ردت عليه زوجته قائلة وهي تتثاءب :- صبالخير , خير ؟ شو صار ؟
قال ولا شي بس حبيت أصبّح عليكي , وأشوف صحيتي والا لع !
هذا كل اللي مشغلك , آه صحيت ! إن شاء الله ارتحت ؟
قال لأ يا حبيبتي بس حبيت اتطمن عليكي !
قالت :- اتطمن وريح بالك , بس اسمع , أنا طالعة اليوم , عندي شوية مشاوير وبدي اقضي كم شغلة , وبعدها معزومة على الغدا عند صاحبتي منيرة , دبر حالك اليوم بالغدا , يا بتجيب معك وبتوكل بالبيت , يا بتوكل بالمطعم .
مش مهم بدبر حالي , مثل امبارح بوكل في الطريق , أجابها وهو ينظر إلى عاملة النظافة التي أبلغته أنها انتهت من تجهيز المكتب ويهز رأسه لها أن تذهب في حالها .
قالت له زوجته سهام :- تنساش تجيب معك أكل لجاكي وبيبو وتحط لهم يوكلو لما تروح .
قال لها حاضر , ماشي , خلص , لا تقلقي .
وتابعت تقول له وكمان بتعبي الغسالة وبتشغلها علشان أرجع ألاقيها مخلصة غسيل .
طيب طيب , وشو كمان ؟
- وما تنسى تفتح الشبابيك منشان الدار تتهوّا
- حاضر , طيب !!
- وبعينك الله تبقى تفرغ الجلاية وتعبيها وتشغلها حتى أرجع ألاقيها مخلصة جلي .
- طيب , طيب , طيب
- واعمل حسابك تسحب مصاري , علشان عندي بكرة عزومة لصاحباتي وبدي أشتري شوية أغراض وأواعي ....

دخلت السكرتيرة تحمل الملفات والقهوة وهي تقول :- هل أدخل المراجع الأول ؟
وضع يده على الهاتف وصرخ بها قائلاً :- ألا ترين أنني أتكلم بالهاتف ؟ والله عجيب ! نسوان آخر زمن !
واستطرد حديثه مع زوجته حيث قال :- حاضر حاضر ووجد أنها قد أنهت المكالمة فهز رأسه وهو يتمتم :- نسوان آخر زمن !

ولم يعلم أن زوجته عندما أنهت المكالمة كانت قد قالت له :- إوعى تنسى شي من اللي قلتلك اياه وتمتمت قائلة وهي تغلق الهاتف : والله رجال آخر زمن

آخر تعديل بواسطة *مي* ، 11-03-2015 الساعة 08:58 PM
رد مع اقتباس

  #21  
قديم 01-12-2013, 09:12 PM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي

::: حكاية .. والمغزى لكم :::

هناك طفل في احد الصفوف الابتدائية في قرية اسمه "مفلح " وكان هذا الطفل مشاكس وثيابه دائما متسخة. لا احد من الطلاب او المدرسات يحبه وكان مستوى علاماته متدني جدا وكانت معلمته " حليمه " تصرخ في وجهه دائما: "راح تجيبلي جلطة يا مفلح"!

وفي احد الايام حضرت امه الى المدرسة للسؤال عنه فاخبرتها المعلمة ان ابنها حاله ميئوس منها!!...


لكن الام لم تسمع لها وقررت ان تترك البلدة وتغادر الى مدينة اخرى..

بعد عشرين عام دخلت المعلمة حليمه المستشفى بسبب مشاكل في القلب وقرر الاطباء انها بحاجة الى عملية زراعة قلب مفتوح. وبالفعل دخلت الى المستشفى واجريت لها العملية ,العملية تكللت بالنجاح.

عندما افاقت المعلمة شاهدت طبيبا وسيما يبتسم لها . ولانها تحت تاثير المخدر لم تستطع الكلام ولكنها حاولت ان تشكره بيدها... او على الاقل هذا ما اعتقده..

ركّز الطبيب أكثر في وجه حليمه الذي يكتسي باللون الازرق الداكن، وهي تؤشر بيدها وشفتاها تحاولان النطق ولكن بدون فائدة..

الطبيب يحاول جاهدا ان يفهم ما تريده حليمه لكن دون جدوى .. الى ان فارقت الحياة..

الطبيب الذي وقف مشدوها من هول ما يحصل امامه لم يعرف ما الذي يحصل.
التفت الطبيب الى الخلف واذا بـ "مفلح" عامل التنظيفات كان قد فصل الكهرباء عن جهاز الانعاش ... ليشغل المكنسة الكهربائية !

لا يكون كنتو تحسبوا ان مفلح صار دكتور !!!

آخر تعديل بواسطة *مي* ، 02-12-2013 الساعة 08:32 AM
رد مع اقتباس

  #22  
قديم 01-12-2013, 09:30 PM
الصورة الرمزية بنوته حلوة
بنوته حلوة بنوته حلوة غير متواجد حالياً
تاريخ الانضمام: May 2013
المشاركات: 2,452
بنوته حلوة لديه سمعة تعدت الآفاقبنوته حلوة لديه سمعة تعدت الآفاقبنوته حلوة لديه سمعة تعدت الآفاقبنوته حلوة لديه سمعة تعدت الآفاقبنوته حلوة لديه سمعة تعدت الآفاقبنوته حلوة لديه سمعة تعدت الآفاقبنوته حلوة لديه سمعة تعدت الآفاقبنوته حلوة لديه سمعة تعدت الآفاقبنوته حلوة لديه سمعة تعدت الآفاقبنوته حلوة لديه سمعة تعدت الآفاقبنوته حلوة لديه سمعة تعدت الآفاق
افتراضي

قصص رائعه
وبغايه الإبداع
يسلمووو كتيير
رد مع اقتباس

  #23  
قديم 02-12-2013, 08:31 AM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي

ان كيدهن عظيم

قالت إمرأه للشّيطان ::: أترى ذلك الرجل الذي يعمل خياطا ؟ أتستطيع أن توسوس له حتى يطلق زوجته ؟
قال الشيطان : نعم وهو أمر بسيط!!
...

فذهب إليه الشيطان وأخذ يوسوس له من شتى الإ تجاهات ولكن الخياط كان يحب زوجته كثيرً فلم يأبه ولم يفكر حتى بالأمر...

فعاد الشيطان وقد إعترف بالهزيمة ::: فقالت المرأة ::: راقب الآن ما سيحدث!!!

ذهبت المرأة الى الخياط وقالت له أُريد قطعة جميلة من القماش يريـــــــد إبنى أن يهديها إلى عشيقته ( المتزوجة ) فأعطاها الخياط القطعه....

ثم ذهبت المرأه إلى بيت الخياط ودقت الباب ففتحت زوجة الخياط... فقالت لها المرأة أُريد أن أدخل عندكِ لأقوم بالصلاه.... فقالت لها زوجة الخياط تفضلى
وبعد أن صلت المرأة قامت بوضع قطعة القماش خلف الباب دون أن تلاحظها زوجة الخياط وخرجت.....
وعندما عاد الخياط إلى البيت شاهد قطعة القماش فتذكرها على الفور وتذكر قصة المرأة عن عشيقة إبنها (فقام بطلاق زوجته فوراً )....

فقال الشيطان: أعترف الآن بكيد النساء....

فقالت المرأة :إانتظر !!! ما بالك لو أعدتها إلى ذمته فوراً؟؟
قال الشيطان : كيف ؟

عادت المرأة في اليوم التالي إلى الخياط وقالت له .. إنها تريد قطعة قماش شبيهه باللتى أخذتها بالأمس........ لأنها ذهبت للصلاة عند إمرأه مسكينة وقد نسيتها عندها وخجلت من العودة إليها........

وعندما سمع الخياط كلامها قام على الفور بإرجاع زوجته .!!!

فقالت : أنا إمرأه ... لم أُجرب كيــدِ النساء ولكننـى أعرف النساء
رد مع اقتباس

  #24  
قديم 09-12-2013, 11:54 AM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي

قصه وعبره
السعادة والقصر والزيت

يحكي أن تاجرا كان لديه ابن يشكو من التعاسة و لكي يعلمه معني السعادة , أرسله لأكبر حكيم موجود بذلك الزمان, و لكي يصل الابن للحكيم , مشي بالصحراء مسافة 40 يوم , و حين وصل لقصر الحكيم وجده فخما و عظيما و كبيرا من الخارج و حين دخله سأل الحكيم : هل لك أن تخبرني بسر السعادة ؟ فرد الحكيم : أنا ليس لدي وقت لأعلمك هذا السر و لكن اخرج و تمشي بين جنبات هذا القصر ثم ار...
جع لي بعد ساعتين . ووضع بين يديه ملعقة بها قليل من الزيت و قال له : ارجع لي بهذه الملعقة و احرص علي ألا يسقط منها الزيت ,فخرج الشاب و طاف بكل نواحي القصر ثم رجع إلي الحكيم فسأله : هل رأيت حديقة القصر الجميلة المليئة بالورود؟ قال الشاب : لا !! فسأله مرة أخري : هل شاهدت مكتبة القصر و ما فيها من كتب قيمة ؟ فرد الشاب : لا !! فكرر الحكيم سؤاله : هل رأيت التحف الرائعة بنواحي القصر ؟؟ فأجاب الشاب :لا !! فسأله الحكيم : لماذا ؟ فرد الشاب : لأنني لم أرفع عيوني عن ملعقة الزيت خشية أن يسقط مني فلم أري شيء مما حولي بالقصر !!
فقال له الحكيم : ارجع و شاهد كل ما أخبرتك عنه و عد إلي , ففعل الشاب مثل ما قال الحكيم و شاهد كل هذا الجمال و رجع إليه , فسأله الحكيم : قل لي ماذا رأيت ؟؟ , فانطلق الشاب يروي ما رأه من جمال و هو منبهر و سعيد , فنظر الحكيم لملعقة الزيت بيد الشاب فوجد أن الزيت سقط منها فقال له : انظر يا بني , هذا هو سر السعادة !! فنحن نعيش في هذه الدنيا و حولنا الكثير من نعم الخالق عزوجل و لكننا نغفل عنها و لا نراها و لا نقدرها لانشغالنا عنها بهمومنا و صغائر ما في نفوسنا .. السعادة يا بني أن تقدر النعم و تسعد بها و تنسي ما ألم بك من هموم و كروب مثل ملعقة الزيت نسيتها حين التفت للنعم من حولك فسقط الزيت !!
قدروا النعم و اشكروا الخالق عز وجل علي نعمائه الكثيرة
الحمد لله رب العالمين


رد مع اقتباس

  #25  
قديم 11-12-2013, 06:28 AM
الصورة الرمزية *مي*
*مي* *مي* غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
تاريخ الانضمام: Feb 2010
المشاركات: 41,529
*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير*مي* وجوده يحدث تغيير
افتراضي

قصه قصيره جدا جدا ولكن حكمتهاا مفيده جدا جدا

هذه قصة عجبتني فيها عبرة و حكمة جميلة و يا ليت تعجبكم

القصة هي ؟

القصة تبدأ عندما كان هناك صديقان يمشيان في الصحراء ، خلال الرحلة تجادل الصديقان
فضرب أحدهما الآخر على وجهه.

الرجل الذي انضرب على وجهه تألم و لكنه دون أن ينطق بكلمة واحدة كتب على الرمال...

: اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي .

استمر الصديقان في مشيهما إلى إلى أن وجدوا واحة فقرروا أن يستحموا.

الرجل الذي انضرب على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة و بدأ في الغرق،
و لكن صديقة أمسكه وأنقذه من الغرق.

و بعد ان نجا الصديق من الموت قام و كتب على قطعة من الصخر
: اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي .

الصديق الذي ضرب صديقه و أنقده من الموت سأله
: لماذا في المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال و الآن عندما أنقذتك كتبت على الصخرة ؟

فأجاب صديقه:

عندما يؤذينا أحد علينا ان نكتب ما فعله على الرمال حيث رياح التسامح يمكن لها أن تمحيها ، و لكن عندما يصنع أحد معنا معروفاً فعلينا ان نكتب ما فعل معنا
على الصخر حيث لا يوجد أي نوع من الرياح يمكن أن يمحيها

آخر تعديل بواسطة *مي* ، 11-03-2015 الساعة 08:57 PM
رد مع اقتباس

إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

قوانين المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



 

no new posts